لجنة 5+5 تدين الأفعال "المعادية لوحدة البلاد" بالساحلي

لجنة 5+5 تدين الأفعال “المعادية لوحدة البلاد” بالساحلي

دانت اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 ما وصفته بالأفعال المعادية لوحدة البلاد واستقرارها في الطريق الساحلي.

وقالت اللجنة في بيان لها الثلاثاء، إن ما جرى على الطريق الساحلي يمثل شكلا من أشكال نشر الكراهية بين الليبيين يقوم به مخربون وغوغائيون وعابثون بأمن الوطن.

وأكد البيان استنكار اللجنة ما حدث في الساحلي محذرا من عواقب نشر الفوضى وإشعال نار الفتنة وتمزيق النسيج الاجتماعي، وفق تعبيره.

ودعت لجنة 5+5 الأجهزة الأمنية لمتابعة من يرتكب هذه الأفعال المشينة وتقديمهم إلى الجهات المختصة لمساءلتهم.

وأعلنت الأيام الماضية اللجنة العسكرية 5+5 فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرق البلاد وغربها بدءا من اليوم الجمعة تحت سيطرة لجنة الترتيبات الأمنية التابعة للجنة الـ5+5.

ونوهت اللجنة إلى منع حركة الأرتال العسكرية من الطريق الساحلي والممتدة حاليا من بوقرين إلى بوابة الثلاثين غرب سرت، كما أهابت بالجهات الرسمية إلى التنسيق مع لجنة الترتيبات الأمنية فيما يخص حركة الشخصيات والوفود الرسمية المستعملة للطريق الساحلي.

وتداولت منصات التواصل الاجتماعي عودة حركة المرور بالطريق الساحلي سرت – مصراتة بعد إعلان اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 فتحه رسميا.

كما نشرت وزارة الداخلية صورا تظهر مراسم فتح الطريق الساحلي بين مصراتة وسرت من قبل لجنة 5+5 ببوابتي الخمسين وبويرات الحسون غرب مدينة سرت واستلامها من الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية لتأمينها.

من جانبه علق رئيس بعثة الأمم المتحدة يان كوييش أن الخطوة الرئيسية التالية في عملية تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بعد خطوة فتح الساحلي الشروع هي سحب جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا دون تأخير عبر البدء بسحب المجموعات الأولى من المرتزقة والمقاتلين الأجانب من كلا الجانبين.