تسييري ترهونة: تابعون لصدام حفتر قتلوا الكاني

تسييري ترهونة: تابعون لصدام حفتر قتلوا الكاني

أكد رئيس المجلس التسييري ترهونة محمد الكشر، مقتل محمد آمر مليشيات الكانيات التابعة لحفتر، مستدركا أنه لم يصلهم بعد صور تؤكد ذلك على غرار ما حصل مع القيادي بمليشيا الصاعقة والمطلوب دوليا محمود الورفلي.

وجاء عن الكشر في تصريحات لليبيا الأحرار، أن المعلومات التي لديهم تؤكد أن مسلحين تابعين لصدام نجل خليفه حفتر هم وراء قتل محمد الكاني، مشير إلى أنه كان يأمل القبض عليه حيا والتحقيق معهم وتطبيق العدالة عليهم من القضاء.

وتعد مليشيات الكاني تحت إمرة محمد تابعة لحفتر وقد كانت منخرطة معه في العدوان على طرابلس إذ جعلت من مدينة ترهونة قاعدة من قواعد الهجوم على العاصمة.

ويعتبر مسلحو الكانيات أكبر مليشيا مسؤولة مباشرة عن المقابر الجماعية وهرب آمرها محمد مع إخوته ومسلحيه بعد تحرير ترهونة في يونيو 2020 إلى المنطقة الشرقية.

وأمر النائب العام في يونيو 2020 بالقبض على محمد وأخيه عبد الرحيم الكاني رفقة آخرين بتهمة ارتكاب جرائم المقابر، كما أدرج بعد عام في مارس الماضي تحديدا ضمن قائمة عقوبات الاتحاد الأوربي وبعدها بثلاثة أشهر أدرج في قائمة العقوبات الأمريكية.