البعثة تشدد على إشراك مجلس الدولة في إعداد قوانين الانتخابات

البعثة تشدد على إشراك مجلس الدولة في إعداد قوانين الانتخابات

شددت البعثة الأممية على إشراك المجلس الأعلى للدولة في إعداد قوانين للانتخابات.

وجاء في بيان الأحد للبعثة، “نشدد على أهمية إجراء عملية انتخابية شاملة للجميع وإشراك المجلس الأعلى للدولة في إعداد القوانين الانتخابية بما في ذلك خلال الاجتماع الذي سيعقد في روما”.

وأوضح البيان أن تشديد البعثة على إشراك مجلس الدولة يأتي تماشيا مع الأحكام ذات الصلة من الاتفاق السياسي الليبي وخارطة الطريق التي جرى إقرارها في تونس بشأن إعداد التشريع الانتخابي.

وحثت البعثة مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة على العمل بحسن نية لتحقيق هذه الأهداف والتنسيق فيما بينهما بما يتماشى مع أحكام الاتفاق السياسي الليبي ذات الصلة، وفق تعبيرها.

وقالت البعثة إنها قبلت دعوة مجلس النواب لتقديم الدعم لعمل اللجنة التابعة له والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات خلال الاجتماع الذي سيعقد في روما من 26 إلى 29 يوليو الجاري.

وأوضحت البعثة أن دورها يتمثل في تقديم الدعم والمشورة الفنيين إلى اللجنة التابعة لمجلس النواب والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات في وضع مشاريع قوانين انتخابية استنادا إلى مبادئ الأمم المتحدة للمساعدة الانتخابية ومبادئ حقوق الإنسان، وفق البيان.

وأعرب البيان على أمل البعثة في أن يسفر اجتماع لجنة النواب في روما عن إقرار إطار قانوني وتحقيق المزيد من الزخم اللازم لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية شاملة في ديسمبر.