حمودة: تأكد إصابة 38 مواطنا من العالقين في تونس بفيروس كورونا

حمودة: تأكد إصابة 38 مواطنا من العالقين في تونس بفيروس كورونا

أكد الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة أنه تم إجراء ما يقارب 3000 تحليل للمواطنين العالقين في تونس وتبين إصابة 38 حالة.

وأضاف حمودة في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة علي الزناتي بخصوص الوضع الوبائي في البلاد، أن اللجنة الخاصة بترحيل الليبيين الراغبين في العودة اعتمدت بالتعاون مع القنصلية العامة في تونس وصفاقس 4 مراكز تطعيم وتحديد فندق في تونس العاصمة و2 في جربة لاستقبال المواطنين وإقامتهم لإجراء التحاليل على نفقة الدولة.

وأوضح الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية أن من تظهر نتيجته سالبة سيتم ترحيله برا أو جوا بعد اعتماد التحليل من القنصلية ومن تظهر نتيجته موجبة يتم حجره إلى حين أن يتعافى، مؤكدا أن الإجراءات التي تم اتخاذها مع تونس هي إجراءات مؤقتة للمصلحة المشتركة بين البلدين وهي امتداد لسياسة الحكومة التونسية للحد من انتشار الوباء.

وقال محمد حمودة إن ليبيا استلمت حتى الآن 800 ألف جرعة وهو عدد يفوق الفئة المستهدفة الأولى، متوقعا وصول 500 ألف جرعة من لقاح سبوتنيك لايت الروسي قريبا، وقال إن المركز الوطني لمكافحة الأمراض سيبدا الخميس حملة تستهدف المناطق الساخنة لتحفيز المواطنين على التطعيم منها مصراتة والزاوية وزليتن والخمس وزوارة.