دي مايو يعلن زيارة ليبيا قريبا ويؤكد عدم تمويلهم لخفر السواحل الليبي

دي مايو يعلن زيارة ليبيا قريبا ويؤكد عدم تمويلهم لخفر السواحل الليبي

أعلن وزير الخارجية الإيطالية لويجي دي مايو، اعتزامه زيارة ليبيا مجددا في غضون الأسابيع القادمة، مؤكدا اهتمام حكومة بلاده بالأوضاع في ليبيا، وأنشطة خفر السواحل الليبي بمياه المتوسط.

وجاءت تصريحات دي مايو بحسب ما نقلته وكالة آكي الإيطالية، في معرض رده على سؤال بمجلس النواب حول حادثة إطلاق أحد عناصر خفر السواحل الليبي النار على قارب مهاجرين نهاية الشهر الماضي، حيث أكد أن سلطات بلاده لم تقدم ولن تقدم تمويلا لخفر السواحل الليبي.

وأشار دي مايو إلى أن تعزيز قدرات السلطات الليبية على القيام بأنشطة البحث والإنقاذ في منطقة مسؤوليتها، امتثالاً للقوانين الدولية، هو أحد الخطوط التي تتبعها الحكومة، وأن تعاونها مع ليبيا في مجال الهجرة مستوحى من المبدأ الأساسي المتمثل في حماية أوضاع المهاجرين واللاجئين في البلاد.

وشدد دي مايو على أن عمليات الانقاذ هي جزء من المبادرات الرامية إلى تعزيز إدارة أكثر فاعلية واحترامًا للمعايير الدولية للتدفقات غير النظامية من قبل السلطات الليبية ومكافحة الاتجار بالبشر، وهو أحد الجوانب التي تحظى باهتمام كبير من قبل حكومتهم وحكومة الوحدة الوطنية، بحسب قوله.