فتحي باشاغا يوقع عقدا مع مكتب محاماة أمريكي بقيمة 50 ألف دولار شهريا لدعم حملته الانتخابية

فتحي باشاغا يوقع عقدا مع مكتب محاماة أمريكي بقيمة 50 ألف دولار شهريا لدعم حملته الانتخابية

قالت وكالة رويترز للأنباء إن سجلات وزارة العدل الأمريكية التي تم الكشف عنها مؤخرا أظهرت أن مكتب المحاماة “براونستاين هيات فاربر شريك” سجل في الولايات المتحدة للضغط نيابة عن وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا بشأن جهود مكافحة الفساد في والترويج للانتخابات.

وأضافت رويترز أن مكتب المحاماة قد أعلن في 2 يوليو الجاري أنه يعمل لصالح باشاغا بموجب قانون تسجيل الوكلاء الأجانب الفيدرالي “فارا”، الذي يتطلب الكشف عن بعض الأمور للعملاء الأجانب خارج نطاق التقاضي التقليدي القائم على المحاكم.

وقالت رويترز إن عقد “براونستاين هيات” البالغ قيمته 50 ألف دولار شهريا يشير إلى أن مكتب المحاماة سيساعد في الترويج لانتخابات حرة ونزيهة في ليبيا وسيدعم جهود مكافحة الفساد، وأشارت إلى أن المكتب يخطط للتواصل مع مسؤولي الحكومة الأمريكية، لكن العقد لم يحدد نطاق هذا العمل.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء بأنه تمت تسمية مديري السياسات في مكتب المحاماة “إد رويس” و”دوغ ماجواير” و”سامانثا كارل يودر” كمشرفين على مجموعة الضغط لصالح باشاغا، مشيرة إلى أن “رويس” هو عضو كونغرس جمهوري سابق عن ولاية كاليفورنيا.

وقالت رويترز إنه وفقا لسجلات “فارا ، كان التعامل مع شركة محاماة أمريكية هو الأول من نوعه بالنسبة إلى فتحي باشاغا، فيما أشارت وثائق التسجيل إلى أنه “مواطن أجنبي لا يخضع لإشراف أو دعم أو توجيه أو سيطرة حكومة أجنبية أو حزب سياسي أجنبي”.

وكشف العقد المبرم بين مكتب “براونستاين هيات” وباشاغا أنه سيكون ساري المفعول إلى غاية 28 يناير 2022 ويجدد تلقائيا لمدة 12 شهرا ما لم يتفق الطرفان على ترتيب جديد، مطالبا وزير الداخلية السابق بالتنازل عن أي اعتراض تضارب المصالح الذي يمكن اعتباره ناشئا عن تمثيل العملاء الآخرين في مسائل السياسة التشريعية أو الإدارية التي لا علاقة لها بالتمثيل نيابة عنه.