تشكيل لجنة صحية مشتركة ليبية-تونسية لمتابعة الوضع الوبائي في رأس جدير

تشكيل لجنة صحية مشتركة ليبية-تونسية لمتابعة الوضع الوبائي في رأس جدير

قرر وزير الصحة علي الزناتي ونظيره التونسي فوزي مهدي تشكيل لجنة صحية مشتركة تونسية-ليبية تباشر عملها الأربعاء لمتابعة حركة عبور المسافرين بمعبر رأس جدير والتثبت من الحالات الوافدة والتحاليل لتقصي فيروس كورونا، مع تواصل عمل المعبر.

وأكدت وكالة تونس أفريقيا للأنباء أنه تم الاتفاق على عقد لقاء عن بعد بين المركز الوطني لمكافحة الأمراض والمرصد التونسي للأمراض الجديدة والمستجدة الخميس لتقييم حقيقة الوضع الصحي والوبائي، واتخاذ القرارات المناسبة بما يخدم مصلحة البلدين سواء بتشديد المراقبة أو غلق المعبر الحدودي إن اقتضى الأمر للتوقي من خطر انتشار فيروس كورونا.

وأوضحت الوكالة التونسية أن لقاء وزيري الصحة الليبي والتونسي جاء في فترة تواتر فيها الحديث عن اتجاه حكومة الوحدة الوطنية إلى غلق معبر رأس جدير كحل للحد من انتشار فيروس كورونا، خاصة في ظل الوضع الوبائي الخطير بتونس والتخوفات من مزيد تسلل السلالات المتحورة لفيروس كورونا إلى ليبيا.