مجلس الأمن يعقد جلسة على المستوى الوزاري برئاسة فرنسا لبحث الوضع في ليبيا

مجلس الأمن يعقد جلسة على المستوى الوزاري برئاسة فرنسا لبحث الوضع في ليبيا

أفاد مجلس الأمن بأنه سيعقد في 15 يوليو الجاري جلسة على المستوى الوزاري برئاسة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان لبحث الوضع في ليبيا.

وأضاف المجلس أن المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش سيقدم إحاطة موجزة، وقال إنه بسبب الطبيعة رفيعة المستوى للاجتماع، فإن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أو وكيل الأمين العام روزماري ديكارلو سيقدمان إحاطة حول الملف الليبي، مشيرا إلى أن رئيس لجنة العقوبات المفروضة على ليبيا قد يقدم تقريرا عن أنشطة اللجنة خلال الستين يومًا الماضية.

وقال مجلس الأمن إنه منذ انعقاد مؤتمر برلين الأول في يناير 2020، حققت ليبيا العديد من الإنجازات نحو توطيد السلام والاستقرار، بما في ذلك توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في 23 أكتوبر 2020 وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية في 15 مارس، التي من المفترض أن تقود البلاد نحو الانتخابات في 24 ديسمبر، موضحا أن البعثة الأممية تدعم الجهود المبذولة لتوضيح الأساس الدستوري للانتخابات، الذي يعتبر شرط اأساسيا يمهد الطريق للتصويت.