السويداء 24: روسيا تواصل إرسال المقاتلين السوريين إلى ليبيا

السويداء 24: روسيا تواصل إرسال المقاتلين السوريين إلى ليبيا

كشف موقع “السويداء 24” السوري أن روسيا تواصل إرسال المقاتلين السوريين لحماية “مصالحها” في ليبيا رغم المطالبات الدولية بإنهاء ملف المرتزقة في ليبيا.

ونقل الموقع عن مصدر مطلع قوله، إنه رغم تخفيض روسيا منذ شهر أبريل الماضي، أعداد المرتزقة الذين ترسلهم إلى ليبيا، إلا أنها لا تزال ترسل شبانا سوريين شهريا برحلات جوية من قاعدة حميميم.

وأوضح المصدر، أن روسيا ترسل بين 4 إلى 5 رحلات شهريا من سوريا إلى ليبيا، وتضم كل رحلة 300 مقاتل، ومنذ مطلع أبريل الماضي، خفضتها إلى رحلة أو رحلتين شهريا على أكثر تقدير.

ونقل الموقع السوري عن مقاتل من السويداء قوله إنه سجل اسمه منذ مارس الماضي بغية السفر إلى ليبيا بموجب عقد مدته 5 أشهر، وحصل على الموافقة الأمنية اللازمة عن طريق جهاز المخابرات العسكرية، لكنه لم يسافر نتيجة تقليص عدد الرحلات على حد قوله.

في المقابل أضاف موقع السويداء 24 أنه تواصل مع مقاتل آخر من السويداء جندته روسيا في ليبيا، حيث أكد أنه لا يزال موجودا في منطقة الجفرة وسط ليبيا، رغم انتهاء مدة عقد التجنيد البالغ 5 أشهر منذ منتصف يونيو الجاري.

وأضاف أن الضابط الروسي المسؤول عنهم لم يبلغهم بموعد العودة حتى الآن، لكنه عرض عليهم توقيع عقد جديد، ونقلهم من ليبيا إلى جمهورية إفريقيا الوسطى، مشيرا إلى أن بعض المقاتلين السوريين وافقوا على العقد، وتم نقلهم فعليا عند انتهاء مدة العقد الخاص بليبيا.

وأشار المقاتل السوري إلى أن مخصصات الطعام انخفضت بشكل ملحوظ منذ شهرين، مما أجبرهم على شراء الطعام عبر سماسرة من مليشيات حفتر أو من قادة مجموعاتهم، لكن المبلغ الذي حصل عليه من راتبه لم يكن كافيا وفق تعبيره.

وكان موقع السويداء 24 قد أكد حصوله على وثيقة تضم أسماء حوالي 20 ألف سوري ممن سجلوا في شركات أمنية تستقطب المرتزقة إلى ليبيا، بعد حصولهم على موافقات أمنية، وهي أرقام تدل على أن روسيا باتت تملك جيشا من المرتزقة في سوريا وفق تعبيره.