ألمانيا تطالب بنشر مراقبيين دوليين وتؤكد أن العملية السياسية مملوكة لليبيين

ألمانيا تطالب بنشر مراقبيين دوليين وتؤكد أن العملية السياسية مملوكة لليبيين

أكد مندوب ألمانيا الدائم لدى الأمم المتحدة “كريستوف هيزغن” أن بلاده تطالب بنشر مراقبين دوليين لمراقبة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا.

وأضاف “هيزغن” في تصريحات صحفية أن العملية السياسية في ليبيا عملية مملوكة لليبيين ولا يمكن أن تكون هناك إملاءات من الخارج، قائلا إن دور المجتمع الدولي هو المساعدة وحث جميع الأطراف على الاتفاق على ما سماه رفاه البلاد والتغلب على المصاعب واتخاذ الخطوات اللازمة لتحقيق الاستقرار.

وأضاف مندوب ألمانيا الدائم لدى الأمم المتحدة أن برلين-2 ذكر جميع الأطراف الدولية بالتزاماتها تجاه ليبيا، وطالب بضرورة سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد على أن يكون الانسحاب منسقا رغم عدم وجود إطار زمني لذلك وفق تعبيره.

وأشار “كريستوف هيزغن” إلى أن هناك عدة أطراف لم يسمها لا ترغب في بدء الخطوة الأولى وعلى المجتمع الدولي تسهيل الأمر، نظرا لوجود قانون ملزم دوليا لا يسمح بوجود الأسلحة والمرتزقة في ليبيا، وقال إن برلين ملتزمة بذلك.