المسماري: فتح الطريق الساحلي احتفالية مدفوعة الثمن

المسماري: فتح الطريق الساحلي احتفالية مدفوعة الثمن

قال الناطق باسم مليشيات حفتر أحمد المسماري، إن إعلان رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة فتح الطريق الساحلي هو محاولة منه للقفز على جهود لجنة الحوار خمسة زائد خمسة، حسب وصفه.

وأضاف المسماري خلال مقابلة تلفزيونية، أن فتح الطريق احتفالية مدفوعة الثمن وجاءت بناء على اتفاقات هشة قائمة على تحالفات وتكتلات جهوية، على حد تعبيره.

هذا ورفضت مليشيات حفتر فتح الطريق الساحلي الأحد ونفى أحد قيادييها صدور أي تعليمات من اللجنة العسكرية خمسة زائد خمسة، بفتح الطريق الساحلي سرت – مصراتة.

وأفاد عضو اللجنة العسكرية المشتركة خمسة زائد خمسة اللواء مختار النقاصة، الأحد، بأن فتح الطريق الساحلي رسميا سيكون اليوم الاثنين، تليه المرحلة الأولى من إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب وسحبهم إلى بنغازي وطرابلس كمرحلة أولى.

وافتتح رئيس حكومة الوحدة الوطنية وزير الدفاع عبدالحميد الدبيبة الطريق الساحلي الرابط بين شرقي البلاد وغربها، كما أعلن المركز الإعلامي للحكومة.

وأظهرت تسجيلات مرئية إزالة آخر الحواجز الترابية إيذانًا باستئناف حركة المواطنين المسافرين والبضائع تحت إشراف وتأمين القوات الأمنية المكلفة من قبل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، وفق حكومة الوحدة.

وأعلن المجلس الرئاسي الأحد على لسان ناطقته الرسمية إعادة فتح الطريق الساحلي بعد سنوات من الإعلاق “لرفع المعاناة عن المواطن لجمع الشمل ولم الفرقاء وحفاظا على وحدة تراب الوطن على أن تتولى اللجنة العسكرية المشتركة التنسيق لضمان الفتح الكامل للطريق”.