كاتب متخصص في الشؤون الأفريقية: عملية حفتر في الجنوب هدفها استبعاد أي شخص ليس لديه أي ولاء له

كاتب متخصص في الشؤون الأفريقية: عملية حفتر في الجنوب هدفها استبعاد أي شخص ليس لديه أي ولاء له

قال الكاتب المتخصص في الشؤون الأفريقية “موسى تيهو ساي” إن العملية العسكرية التي أطلقها خليفة حفتر في الجنوب الليبي تحمل عددا من الأهداف، أبرزها ما يتعلق بانتخابات 24 ديسمبر المقبل.

وأوضح “تيهو ساي” في تصريحات خاصة لـ”وكالة نوفا” الإيطالية أن حفتر سيحاول إبعاد أي شخص ليس له أي ولاء له قد يفكر في الترشح للانتخابات المقبلة، كما أنه يريد أن يتم انتخاب برلمان مطيع له وفق تعبيره، حتى يعطيه صفة القائد العام للجيش، ويتيح له التصرف كجسم مستقل خارج إدارة السلطات الشرعية.

وأشار الكاتب الليبي، إلى أن كل العمليات العسكرية السابقة التي أعلنها حفتر في مدن ومناطق الجنوب كان الهدف منها ضمان الولاء له واستبعاد أي شخص ليس تحت إمرته، مؤكدا أن هناك تناقضا كبيرا في عملية حفتر، الذي يقول إن العملية لطرد المرتزقة الأفارقة من الجنوب، وهو الذي أدخلهم إلى البلاد ويستعين بهم في كل حروبه.

وأضاف “تيهو ساي” أنه لا يمكن أن يقتنع سكان الجنوب بأن حفتر يحارب الإرهاب، لأنهم يعلمون أنه أحد أكبر عوامل عدم الاستقرار لديهم، وأن مليشياته هي من تشرف على تجارة المخدرات والوقود، كما أنه دعم المعارضة التشادية التي أطاحت بنظام إدريس ديبي، وفاقمت مشكلة الإرهاب والجماعات المتطرفة ووضعت الساحل الأفريقي كله في المحك وهددته تهديدا أمنيا خطيرا.