النقابة العامة لأطباء ليبيا تدخل المرحلة الثانية من الإضراب وتلوح بالتصعيد

النقابة العامة لأطباء ليبيا تدخل المرحلة الثانية من الإضراب وتلوح بالتصعيد

أعلنت النقابات العامة الطبية والطبية المساعدة تصعيد الإضراب الجزئي لمدة أسبوع ابتداءً من اليوم الأحد 13 يونيو الجاري، عبر إيقاف العمل بالمرافق الصحية المختلفة في ربوع ليبيـا من التاسعة صباحاً وحتى الثالثة بعد الظهر.

واستثنت النقابات في بيان لها أقسام الإسعاف والطوارئ للحالات الحرجة والعمليات الطارئة والولادة وغسيل الكلى والعنايات والأورام والتطعيمات في هذه المرحلة من الإضراب، على أن يتم إيقاف العمل تماماً في بقية الأقسام والوحدات الأخرى، ويستمر الإضراب بالمصحات والعيادات الخاصة على ما كان عليه بالأسبوع الماضي دون تصعيد.

وقالت النقابات الطبية والطبية المساعدة إنه في حالة عدم استجابة الحكومة لمطالبهم ستعلن في حينها الإضراب العام وتوقف العمل تماماً بجميع المرافق الصحية العامة في عموم البلاد، مشيرة إلى أنه سيتم التواصل خلال هذا الأسبوع مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة وغيرهما من المنظمات الدولية المهتمة بالشأن الصحي الليبي لتوضيح الصورة ووضعها أمام مسؤولياتها تجاه ما سمته موقف الحكومة المتصلب.

وأكدت النقابات أنها لن تقف مكتوفة الأيدي وستتخذ كافة الإجراءات القانونية للدفاع عن حقوق منتسبيها ضد كل من يخالف القانون والإعلان الدستوري ويحاول إيقاف أو عرقلة الإضراب بأي حجة كانت من المسؤولين بالمرافق الصحية تحديداً، وفق قولها، وأشارت إلى أنها خصصت فريقاً مختصاً لاستقبال الشكاوى والتظلمات وأية مواقف أو تهديدات أو إجراءات قد يتعرض لها الكادر الطبي والطبي المساعد بسبب الإضراب من أي كان.

No photo description available.