ليبيا والجزائر تقرران زيادة حجم تجارتهما إلى 3 مليارات دولار سنويا

ليبيا والجزائر تقرران زيادة حجم تجارتهما إلى 3 مليارات دولار سنويا

قال وزير التجارة الجزائري كمال رزيق إن الجزائر وليبيا تعتزمان زيادة حجم التجارة بينهما إلى 3 مليارات دولار خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأضاف رزيق خلال اجتماع تقييمي للمنتدى الجزائري-الليبي الذي عقد في مايو الماضي أن التجارة بين البلدين كانت “ضعيفة”، موضحا أنه هناك حاجة إلى زيادتها إلى 3 مليارات دولار من خلال إزالة جميع العوائق لتسهيل واستدامة عمليات الاستيراد والتصدير.

وأشار الوزير الجزائري إلى أن إعادة فتح معبر “الدبداب-غدامس” سيخلق ديناميكية تجارية تجعل من الممكن إحياء الأنشطة الاقتصادية والتجارية في المنطقة، وقال إنه نهج يدل على الرغبة الصادقة للجزائر في إرساء قواعد شراكة اقتصادية مميزة مع ليبيا وفق تعبيره.

ودعا رزيق إلى إعادة فتح الخط البحري الذي يربط بين البلدين من أجل تسهيل نقل البضائع لزيادة قيمة التجارة، وأشار إلى أن المنتدى الجزائري-الليبي توج بإقامة علاقات تجارية واقتصادية واستثمارية بين عدة شركات نشطة في عدة مجالات.

وأوضح الوزير الجزائري في هذا السياق أن قطاع التجارة سيعمل على تذليل كافة الصعوبات التي تواجه الفاعلين الاقتصاديين في البلدين من حيث التصدير إلى ليبيا ودعم هذه الشركات لزيادة معدل التبادل التجاري.