ليبيا تدعو المجتمع الدولي إلى التعاون لاسترداد الأموال المهربة والمنهوبة

ليبيا تدعو المجتمع الدولي إلى التعاون لاسترداد الأموال المهربة والمنهوبة

قال نائب المندوب المكلف في البعثة الليبية لدى الأمم المتحدة موسى الشرع إن الصراع وعدم الاستقرار خلال السنوات الماضية خلق بيئة لنهب وتهريب أموال الشعب الليبي خارج البلاد.

وأضاف الشرع في كلمة له أمام الجمعية العامة بنيويورك في الدورة 32 المعنية بمكافحة الفساد، أن ليبيا تكبدت خسائر كبيرة جراء قيام عدد من الدول بوضع اليد على بعض الأصول الليبية الثابتة واستثماراتها العقارية مستغلة الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، ما جعل قضية الأموال المهربة والمنهوبة والأصول الليبية بالخارج أولوية.

وأكد الشرع أن الجهود الوطنية تحتاج إلى تعاون دولي مشترك وتفاعل إيجابي من قبل سلطات الدول التي هُربت لها هذه الأموال، وحث المجتمع الدولي على بذل أقصى جهد ممكن لتنفيذ قرارات الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الفساد، وتعزيز التعاون الدولي لكبح التدفقات المالية غير المشروعة واستردادها من أجل تعزيز التنمية.

وجدد نائب المندوب المكلف في البعثة الليبية لدى الأمم المتحدة التزام ليبيا بتنفيذ أحكام اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وكافة الصكوك الدولية التي تعد طرفاً فيها، وترحيبها بأي تعاون دولي مشترك بالخصوص.