روسيا تعرب عن قلقها إزاء “الاتجار غير المشروع بالأسلحة” في ليبيا

روسيا تعرب عن قلقها إزاء "الاتجار غير المشروع بالأسلحة" في ليبيا

أعرب مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا عن قلقه إزاء ما سماه الاتجار غير المشروع بالأسلحة في ليبيا، وقال إن ذلك يزعزع استقرار الوضع الأمني داخل البلاد وفي منطقة الصحراء والساحل.

وأكد نيبينزيا أهمية حماية الأصول الليبية المجمدة، في ضوء محاولات أطراف ثالثة للاستفادة من موارد ليبيا، ودعا إلى التعامل مع جميع الأسئلة المتعلقة بالسيطرة على البنية التحتية للنفط وعمليات التصدير من قبل الليبيين أنفسهم.

ودعا نيبينزيا المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية على وجه السرعة إلى توحيد أجهزة الدولة والمؤسسات المالية والاقتصادية والقوات المسلحة، وقال إن هذه الخطوات ستضمن الظروف اللازمة للاستفتاء على الدستور و إجراء الانتخابات.

وتوقع المندوب الروسي أن تستغرق الفترة الانتقالية وقتا أطول نظرا لما سماه العبء الثقيل للمشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وقال إن أهم شيء يجب أن يفعله الليبيون الآن هو التغلب على انعدام الثقة المتبادل الناجم عن الصراع منذ عدة سنوات.

وأضاف نيبينزيا أنه يجب ألا تكون التسوية السياسية في ليبيا ساحة للمنافسة الدولية، قائلا إنه من الضروري الأخذ برأي ومصالح الدول المجاورة لليبيا لأنها تواجه عواقب مباشرة للأزمة ويمكن أن تلعب دورا إيجابيا بناء في تعزيز التسوية السلمية وفق قوله.