اللافي يناقش مع وفد من البعثة الأممية فتح الطريق الساحلي وتوحيد المؤسسة العسكرية والمصالحة الوطنية

اللافي يناقش مع وفد من البعثة الأممية فتح الطريق الساحلي وتوحيد المؤسسة العسكرية والمصالحة الوطنية

قال عضو المجلس الرئاسي عبدالله اللافي، إن فتح الطريق الساحلي وتأمينه ونجاح لجنة 5+5 في المهمة الموكلة لها، سيساهم في زرع الثقة بين الطرفين وسيكون بداية الطريق لتوحيد المؤسسة العسكرية وتكون مرجعيتها للقائد الأعلى للجيش الليبي لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة نهاية العام.

وجاءت تصريحات اللافي بحسب المتحدثة باسم المجلس الرئاسي نجوى وهيبة، خلال اجتماعه اليوم برئيس شعبة المؤسسات الأمنية لبعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا سليم رعد والوفد المرافق له، حول مسار توحيد المؤسسة العسكرية والمصالحة الوطنية.

وقالت وهيبة إن الوفد الأممي أشاد بالجهود التي بذلتها لجنة 5+5 خلال الأشهر الماضية والتي ستفضي إلى فتح الطريق الساحلي الرابط بين الشرق والغرب، وزرع الثقة بين الطرفين وبث روح الطمأنينة لدى المواطن الليبي باستبعاد عودة الحرب مرة أخرى.

وأكد الوفد على أهمية المصالحة الوطنية التي أطلقها المجلس الرئاسي والتي تهدف إلى لم شمل الليبيين، وستمهد الطريق لإجراء الاستحقاق الانتخابي نهاية ديسمبر القادم، مشددا على أن المصالحة الوطنية هي طوق النجاة لحل الأزمة الليبية والوصول بليبيا إلى بر الأمان ونقلها من حالة الحرب إلى مرحلة البناء والتنمية.