هود: زيارة طرابلس تؤكد التزام واشنطن بدعم الشعب الليبي

هود: زيارة طرابلس تؤكد التزام واشنطن بدعم الشعب الليبي

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى بالإنابة “جوي هود”، إن زيارته إلى طرابلس رفقة المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا والسفير ريتشارد نورلاند، تؤكد التزام الولايات المتحدة بالمشاركة الدبلوماسية ودعم الشعب الليبي في الحوار السياسي.

وأكد “هود” في مؤتمر صحفي مع وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، دعم بلاده لحكومة الوحدة الوطنية في إجراء انتخابات عادلة ونزيهة دون أي تدخل خارجي، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ترفض أي تدخل مسلح أو تدخل خارجي في الشؤون الليبية وتدين وجود الجماعات المسلحة والتدخلات الخارجية.

ودعا “هود” جميع الأطراف الداخلية والخارجية إلى تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بشكل كامل بما يشمل سحب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة، وقال إن خارطة الطريق مهمة جدا لإجراء الانتخابات والمصالحة الوطنية، وأضاف أنهم يتطلعون إلى رؤية القاعدة الدستورية لإجراء هذه الانتخابات.

وأشار مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى بالإنابة إلى أن إعادة فتح السفارة الأمريكية في طرابلس يتطلب وقتا وإجراءات، وأكد أنهم ملتزمون بالعودة وسينسقون مع حكومة الوحدة الوطنية بالخصوص.