وزير الدولة للشؤون الاقتصادية: توحيد المركزي قريبا

وزير الدولة للشؤون الاقتصادية: توحيد المركزي قريبا

قال وزير الدولة للشؤون الاقتصادية سلامة الغويل، إنه سيجري قريبا توحيد البنك المركزي قريبا واصفا إياها بالخطوة العاجلة والمهمة للاقتصاد الليبي.

وتابع الغويل في تصريحات حديثة لموقع المونيتور، أن “القضايا الاقتصادية الرئيسية التي نواجهها هي كيفية توحيد الإيرادات والنفقات، وكذلك كيفية الحد من الدين العام”.

وأضاف وزير الدولة للشؤون الاقتصادية أنه لا يزال البنك المركزي في البلاد منقسما وأن الحكومة الجديدة تعمل على حل مشكلة البطالة وخلق فرص عمل وتنويع مصادر الدخل وتحسين الإيرادات بطريقة تشمل الدولة بأكملها.

وأشار الوزير إلى أن القضايا الأمنية تعرقل تحسين التبادل التجاري في ليبيا وتوحيد عمل البنوك بسبب إغلاق الطرق، مردفا أنه إذا جرت معالجة الأزمات الأمنية، فستحل مشكلة السيولة، وفق تعبيره.

من جهة أخرى ذكر الغويل أن حكومة الوحدة الوطنية تأسست بعد سنوات من الانقسام السياسي والإداري في ليبيا، و”من ثم فإن توحيد المؤسسات الاقتصادية والمالية سيكون له أثر إيجابي”.

ونوه إلى أن توحيد وزارتي المالية والاقتصاد أتاح للحكومة تحقيق بعض التقدم في فترة وجيزة، وبدأت آثار هذه العملية تظهر تدريجيا، لا سيما في إعداد ميزانية موحدة وسياسة تخطيط ونظام الرواتب، وفق تعبيره.