مكونات فزان تحذر من انهيار الخدمات في المنطقة وتطالب بالتنمية

مكونات فزان تحذر من انهيار الخدمات في المنطقة وتطالب بالتنمية

حذرت مكونات فزان من أن انهيار الخدمات الحياتية اليومية في الجنوب الليبي، وانعدام الخطط التنموية يشكل تهديدا خطيرا لحالة الاستقرار المنشودة لليبيا.

وقالت مكونات فزان في بيان صدر السبت بمنطقة سمنو بعد لقاء نائب رئيس مجلس الوزراء رمضان أبو جناح، إن الجنوب الليبي لا يزال يضع ميزان العقل والروح الوطنية حائلا دون اللجوء لاستخدام سبل الابتزاز من خلال قفل المنشآت الحيوية التي توجد في الجنوب.

وطالبت مكونات فزان حكومة الوحدة الوطنية باتخاذ خطوات حقيقية وفاعلة لتنفيذ خطط التنمية، وتوحيد المؤسسة العسكرية في الجنوب، وإنهاء وجود القوات الأجنبية، وتفعيل الأجهزة الأمنية وحماية الحقول النفطية عبر الأجهزة الرسمية، وتقوية جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية وحرس الحدود.

ودعا أهالي فزان إلى توسيع عضوية اللجنة العسكرية 5+5 عبر إضافة 5 عسكريين يمثلون المنطقة، والمضي في ملف المصالحة الوطنية، وتحقيق عودة المهجرين من مرزق وباقي المدن والمناطق، وإيلاء الأهمية لملف جبر الضرر وإعادة الإعمار، إضافة إلى تأمين وصول إمدادات الوقود وغاز الطهو لمستودعات مدينة سبها وكافة مناطق الجنوب.

وشدد بيان سمنو على ضرورة التزام المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية بالتمثيل العادل للجنوب فيما يتعلق بتعيينات المناصب والوظائف القيادية، وقرارات الإيفاد وتمثيل ليبيا في المحافل الدولية، وطالب بالإسراع في تسمية وكلاء الجنوب بالتشاور مع ممثل فزان بالحكومة رمضان أبو جناح.