الوطني لمكافحة الأمراض: الوضع الوبائي في البلاد مستقر لكن الحذر واجب

الوطني لمكافحة الأمراض: الوضع الوبائي في البلاد مستقر لكن الحذر واجب

حذر عضو لجنة الوبائيات بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض طارق جبريل، من تدهور الوضع الوبائي في البلاد خلال فترة العيد بسبب التجمعات، داعيا كافة المواطنين إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية المعمول بها.

وقال جبريل خلال الإحاطة الدورية للمركز، إنهم سجلوا خلال الأسبوعين الماضيين انخفاضا في عدد الإصابات بفيروس كورونا، بعكس الارتفاع الذي شهدته في الجارتين مصر وتونس في نفس الفترة، مشيرا إلى أن احتمال دخول السلالة الهندية إلى ليبيا في هذه المرحلة ضعيف جدا.

وأفاد جبريل بأن معدل الاختبارات بلغ 2040 اختبارا يوميا، ومعدل الإصابات 315 إصابة يوميا بنسبة 15٪، وبأن المتوسط الأسبوعي لعدد الوفيات 4 حالات يوميا وهو معدل بصدد الانخفاض التدريجي منذ 4 أسابيع، واصفا هذه المعدلات بالثابتة خلال شهر رمضان والمنخفضة مقارنة بما قبل رمضان وهو معطى مطمئن، بحسب قوله.

في المقابل دعا رئيس المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدرالدين النجار خلال الإحاطة نفسها، أصحاب المحلات والمراكز التجارية إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية، ومنع زبائنهم من التجمعات وإلزامهم بوضع الكمامات.