كالين: تحسين العلاقات التركية المصرية سيساعد في إنهاء الحرب في ليبيا

كالين: تحسين العلاقات التركية المصرية سيساعد في إنهاء الحرب في ليبيا

أكد المتحدث باسم الرئيس التركي إبراهيم كالين، أن المباحثات التي ستجرى بين تركيا ومصر الأسبوع المقبل يمكن أن تسفر عن تعاون متجدد بين القوتين الإقليميتين المتباعدتين، وتساعد في الجهود المبذولة لإنهاء الحرب في ليبيا، وفق قوله.

وأشار كالين في مقابلة مع وكالة رويترز، إلى أن هناك اتصالات بين رؤساء أجهزة المخابرات ووزيري خارجية البلدين، فضلا أن بعثة دبلوماسية تركية ستزور مصر أوائل مايو القادم.

وتابع كالين “بالنظر إلى الحقائق على أرض الواقع، أعتقد أن من مصلحة البلدين والمنطقة تطبيع العلاقات مع مصر”.

وأردف كالين “التقارب مع مصر.. سيساعد بالتأكيد على الوضع الأمني في ليبيا لأننا نعي تماما أن لمصر حدودا طويلة مع ليبيا، وقد يشكل ذلك في بعض الأحيان تهديدا أمنيا لمصر”.

وأضاف كالين، أن بلاده ستبحث الأمن في ليبيا مع مصر ودول أخرى، وستدعم الأمم المتحدة، وحكومة الوحدة الوطنية التي تولت زمام الأمور.

وفيما يتعلق بالتواجد التركي في ليبيا، نوه كالين إلى أن ضباط الجيش التركي سيبقون في ليبيا، طبقا للاتفاق الموقع مع الحكومة الليبية، الذي مهد الطريق لتدخل تركي حاسم لدعم حكومة الوفاق السابقة، على حد قوله.