الكشر يتهم الكانيات بتنفيذ عمليات قتل في ترهونة ويصف الوضع الأمني في المدينة بالهش

الكشر يتهم الكانيات بتنفيذ عمليات قتل في ترهونة ويصف الوضع الأمني في المدينة بالهش

وصف عميد بلدية ترهونة محمد الكشر، الوضع الأمني في ترهونة بالهش، بعد تسلل مجموعة ممن وصفهم بالمجرمين، الذين قال إنهم نفذوا عملية قتل لأحد أبناء المدينة.

وأضح الكشر في تصريح لقناة ليبيا الأحرار، أن المسلحين أقاموا يوما كاملا في المدينة قبل تنفيذ عملية القتل، حيث تركوا سيارتهم، وأخذوا سيارة الضحية واتجهوا بها صوب مدينة بني وليد.

واتهم الكشر مليشيات الكانيات بتنفيذ عمليات القتل داخل المدينة، مضيفا أن العناصر الذين نفذوا عمليات القتل قدموا من مدينة اجدابيا، مرورا بالكفرة وبني ليد.

وطالب الكشر بوجود قوات على الحدود الإدارية للبلدية وداخلها، منوها إلى أن تأمين مداخل ومخارج المدينة من اختصاص الجهات الأمنية، على حد تعبيره.

وأعرب الكشر عن أمله في أن يتعاون أهالي بني وليد في تسليم المطلوبين للجهات الأمنية، أو يرفضوا السماح لهم بالإقامة داخل المنطقة.

من جانبه أعلن اللواء 444 قتال، عن انتشار عناصره الاثنين في الشوارع الرئيسية في مدينة ترهونة، حفاظا على الحركة التجارية وتأمينها لصالح المواطنين، حسب قوله.