في لقائه بكوبيش.. شكري يؤكد على الالتزام بمخرجات ملتقى الحوار

في لقائه بكوبيش.. شكري يؤكد على الالتزام بمخرجات ملتقى الحوار

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري على أهمية التزام مختلف الأطراف بتنفيذ مخرجات مُلتقى الحوار الوطني، وبالاستحقاقات الانتخابية وفق الأُطر الزمنية المُتفق عليها”؛ مشددا في الوقت ذاته على ضرورة وقف أي تدخلات أجنبية غير بناءة تُرسخ الانقسام الليبي.

وقال شكري خلال استقباله المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش الأربعاء ” أن مصر تدعم أعمال لجنة 5+5 المُنبثقة عن مسار برلين باعتبارها الجهة المعنية بملف توحيد المؤسسات الأمنية والعسكرية.

مضيفا أن بلاده “تسعي إلى تحريك مختلف مسارات الملف الليبي وصولًا إلى تسوية سياسية شاملة على نحو يحفظ وحدة ليبيا، ويضمن خروج كافة المرتزقة والمقاتلين الأجانب منها، ويصون مقدّراتها ومؤسساتها الوطنية، وبما يحقق تطلعات الشعب الليبي إلى الاستقرار والنماء على حد تعبيره.

كما أكد شكري بحسب المتحدث باسم الخارجية المصرية على دعم بلاده لجهود المبعوث الأممي في مهمته للتوصل إلى حل سياسي يخدم الشعب الليبي ويحقق له طموحاته المشروعة في ليبيا مستقرة ومزدهرة.