البعثة الأممية: عملية المراجعة المالية الدولية ستستكمل نهاية الشهر الجاري

البعثة الأممية: عملية المراجعة المالية الدولية ستستكمل نهاية الشهر الجاري

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إنها عقدت بمعية الشركة الاستشارية المكلفة بإجراء عملية المراجعة المالية الدولية، سلسلة من الاجتماعات مع ممثلين عن المجلس الرئاسي ومكتب المدعي العام والمصرف المركزي الليبي بفرعيه، وذلك في الفترة بين 2 و 5 أبريل الجاري، لاستعراض النتائج الأولية لعملية المراجعة المالية لحسابات المصرف المركزي الليبي والتحقق منها.

وأكدت البعثة في بيان على موقعها الالكتروني، أن عملية المراجعة المالية الدولية التي انطلقت في أغسطس من العام الماضي، بطلب من رئيس المجلس الرئاسي السابق فائز السراج، تهدف إلى استعادة النزاهة والشفافية والثقة في النظام المالي الليبي وتهيئة الظروف الملائمة لتوحيد المؤسسات المالية الليبية.

وشددت البعثة في بيانها على أن شركة ديلويت التي تم اختيارها للقيام بعملية المراجعة المالية من طرف مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، جمعت المعلومات من فرعي المصرف المركزي الليبي بطرابلس والبيضاء، ودمجتها مع بيانات إضافية من مصادر رسمية أخرى، تم التحقق منها لاحقاً عبر تأكيدات طرف ثالث مع المصارف التجارية ذات الصلة.

وأوضحت البعثة أن التقرير النهائي لعملية المراجعة سيستكمل هذا الشهر، وسيتضمن توصيات حول كيفية تحسين نزاهة ووحدة النظام المصرفي بما في ذلك، الخطوات العملية لتوحيد المصرف المركزي وتعزيز المساءلة والشفافية.