كوبيش: إشارة قوية لموقف أوروبي موحد داعم لليبيا

كوبيش: إشارة قوية لموقف أوروبي موحد داعم لليبيا

صرح المبعوث الأممي يان كوبيش بأن زيارة الوفد الأوروبي الحديثة إلى ليبيا هي إشارة قوية لموقف أوروبي موحد إزاء دعم البلاد.

وأوضح كوبيش في حساب البعثة الرسمي، أن الدعم الأوروبي متوجه إلى سلام ليبيا واستقرارها والديمقراطية والوحدة والسيادة.

وشدد المبعوث الخاص على أهمية دعم المجتمع الدولي للشعب الليبي وللقيادة الجديدة لمساندتها في واجباتها، بما فيها الترتيب لإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر.

ووصفت البعثة الأممية الزيارة الأوروبية بالتاريخية ولفتت إلى أن كوبيش رافق وزراء خارجية كل من ألمانيا هيكو ماس وفرنسا جان إيف لودريان، وإيطاليا لويجي دي مايو، لطرابلس الخميس.

ونوهت إلى أن كوبيش حضر الاجتماع مع رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة ووزيرة الخارجية نجلاء المنقوش واستماعه للإحاطة التي قدمتها المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بشأن الاستعدادات الجارية لإجراء الانتخابات.