عقيلة: كل الليبيين يرفضون الحرب

عقيلة: كل الليبيين يرفضون الحرب

قال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، إن كل الليبيين والمجتمع الدولي يرفضون الحرب وإنه سيجري المضي نحو جعل اتفاق وقف إطلاق النار دائما.

وأضاف عقيلة في لقائه مع صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية، أن التعاون مع إيطاليا مهم جدا كونها الدولة الأوروبية الأقرب إلى ليبيا ونظرا إلى المصالح المشتركة.

وزاد أنه ينبغي الحفاظ على التعاون بين إيطاليا وليبيا والاستمرار في تطوير العلاقات والحفاظ على المصالح المشتركة بين البلدين.

وأصدر عقيلة الاثنين قرارا بتشكيل لجنة لاستقبال ملفات المترشحين لتولي المناصب السيادية في البلاد وهي مكونة من ستة نواب بعدما كان مجلس النواب اتفق سابقا مع مجلس الدولة على تشكيل لجنة مشتركة بالخصوص.

وأكد عضو مجلس النواب عبد المطلب ثابت في تصريح لقناة ليبيا الأحرار أن قرار عقيلة صالح معرقل لعمل لجنة المناصب السيادية المشكلة بين النواب والأعلى للدولة وتعطيل لعمل الحكومة الجديدة.

وطالب رئيس مجلس النواب المعروف بدعمه السابق لعدوان حفتر على طرابلس، في منتصف ديسمبر، حكومة الوحدة الوطنية بقيادة عبد الحميد الدبيبة بإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

ونص التقرير الأممي الأحدث على أعداد واسعة من المرتزقة السودانيين والتشاديين والسوريين في صفوف حفتر لافتا إلى الدور الأبرز الذي يلعبه المرتزقة الروس وعلى رأسهم فاغنر الذين وصل عددهم إلى ألفين دون أي مؤشرات على رغبتهم في الخروج.