الدبيبة يؤكد لدي مايو أهمية معالجة ملف الهجرة من بلدان المنشأ

الدبيبة يؤكد لدي مايو أهمية معالجة ملف الهجرة من بلدان المنشأ

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، إن ملف الهجرة غير النظامية شأن دولي، وليس مرتبطا بليبيا فقط ولا يمكن حله من المنتصف، بل من خلال سياسة تضامنية تعالجه انطلاقا من بلد المنشأ وحتى بلد المقصد، وفق قوله.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها الدبيبة مع وزير الخارجية الإيطالي لويجي ديمايو الذي يزور طرابلس، حيث أشار الأخير إلى أن ليبيا لا يجب أن تكون حديث أوروبا فقط فيما يتعلق بالهجرة غير النظامية، بل هناك ملفات أخرى يجب تقديم الدعم فيها لليبيا، وفق قوله.

وهنّأ وزير الخارجية الإيطالي الدبيبة، على نيله ثقة مجلس النواب متمنيا له ولأعضاء حكومته التوفيق في مهامه الموكلة إليه، معربًا عن أهمية التواصل بين البلدين في ظل وجود حكومة وحدة وطنية.

وأبدى دي مايو للدبيبة رغبته في أن تتطور العلاقات بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، مؤكدًا أن إيطاليا تنظر باهتمام كبير إلى ليبيا وتتطلع إلى رفع التواجد الدبلوماسي لتعزيز الثقة بين البلدين.

واستعرضت المباحثات بين الجانين الليبي والإيطالي، آلية تشكيل لجنة مشتركة تعمل على إعادة ربط العلاقات الثنائية في المجالات التنموية والتجارية.

وأعرب الدبيبة عن تقديره للسفير الإيطالي على الاستمرار لتواجده والعمل من طرابلس في أصعب الظروف، مشددا على ضرورة عدم الاكتفاء بالزيارات الموسمية المتقطعة بين الجانبين، والقيام بعملية تواصل مستمرة ومثمرة، والتعاون في كافة المجالات بما يفيد مصلحة الطرفين.