تراستا الإماراتية تفشل في إلغاء غرامة بـ 115 مليون دولار لصالح مؤسسة النفط

تراستا الإماراتية تفشل في إلغاء غرامة بـ 115 مليون دولار لصالح مؤسسة النفط

أكد موقع أفريكا انتليجينس الاستخابراتي أن شركة “تراستا” التابعة لمجموعة “الغرير” الإماراتية، فشلت أمام محكمة الاستئناف بباريس في إلغاء دفع غرامة إلى المؤسسة الوطنية للنفط تقدر بـ115 مليون دولار.

وأوضح الموقع الفرنسي أن “تراستا” التي تشغل مصفاة رأس لانوف منذ 2011، كانت تريد لعب ورقة عدم حياد محكم المحكمة الجنائية الدولية لإلغاء قرار عام 2018 ضدها في نزاع بينها وبين المؤسسة الوطنية للنفط بخصوص المصفاة، حيث فرضت غرفة التجارة الدولية على الشركة الإماراتية غرامة بـ115 مليون دولار، وهو إجمالي الفواتير التي لم تدفعها للمؤسسة بين 2011 و2013.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط قد أكدت قبل أسبوعين أنّ محكمة استئناف في باريس أصدرت حكماً يؤكد التزام الشركة الليبية الإماراتية لتكرير النفط “ليركو” بسداد ما يزيد على 115 مليون دولار للمؤسسة، بالإضافة إلى الفوائد، في ما يتعلق بدعوى تحكيم بينهما بشأن مصفاة رأس لانوف.

وأضافت المؤسسة وقتها أنّ الحكم الصادر أكد التزام شركة ليركو بسداد أكثر من 115 مليون دولار للمؤسسة، مع إضافة الفوائد حتى يوم 28 فبراير 2021، ليصبح المبلغ المستحق على شركة ليركو أكثر من 132 مليون دولار، وأكدت أنها ستقوم باتخاذ كل الخطوات اللازمة لتنفيذ حقوقها، وفق حكم التحكيم والحكم الصادر عن محكمة باريس.

يشار إلى أن “ليركو” مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة “تراستا” التابعة لمجموعة “الغرير” الإماراتية، وتدير “ليركو” مصفاة رأس لانوف التي تبلغ طاقتها 200 ألف برميل يومياً، ويتعلق الاستئناف بحكم أصدرته هيئة تحكيم في 2018، في نزاع قانوني طويل تسبب في إغلاق المصفاة عام 2013.