فاو: الليبيون يعانون من انعدام الأمن الغذائي

فاو: الليبيون يعانون من انعدام الأمن الغذائي

أكدت منظمة الأغذية والزراعة “فاو” أن استمرار الصراع والحصار المفروض على قطاع النفط في 2020 ووباء كورونا أدى إلى إضعاف الوضع الاقتصادي أكثر في ليبيا وأثر على الأمن الغذائي.

وأضافت المنظمة في بيان لها أن عدم الاستقرار وانقسام المؤسسات ساهم بشكل كبير في تدهور الخدمات العامة مما أثر بشكل مباشر على قدرة الناس على تلبية احتياجاتهم الأساسية، مشيرة إلى أنها تطلب 2.65 مليون دولار لمساعدة 12300 شخص في ليبيا سنة 2021.

وقالت “فاو” إن نقص الصادرات من الدول الأخرى وتقلب أسعار الصرف وأزمة السيولة والقيود المفروضة على الحركة بسبب كورونا أدت كلها إلى نقص الإمدادات ورفع تكلفة الغذاء ما تسبب في تضاعف عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في 2020.

وأوضحت منظمة الأغذية والزراعة أن الوضع تفاقم بسبب زيادة البطالة ونقص العمالة المتخصصة، بما في ذلك العاملون في قطاع الزراعة، بينما تخلت 45 ألف أسرة مشاركة في إنتاج الغذاء عن أنشطتها بشكل متزايد في 2020 بسبب الوضع المتدهور.

وأكدت “فاو” أن ذلك أثر على الإنتاج الغذائي العام للبلاد، الذي يعاني أيضًا من آثار انعدام الأمن وندرة المياه والوقود وزيادة تكلفة المدخلات الزراعية، بينما تعد أمراض الحيوانات العابرة للحدود من أكبر العقبات التي تعترض إنتاج الثروة الحيوانية وتنميتها في ليبيا.