غوتيريش: منح الثقة خطوة نحو استعادة وحدة ليبيا

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية بالخطوة المهمة نحو استعادة الوحدة والاستقرار والأمن والازدهار في ليبيا”.

وأثنى غوتيريش في بيان على لسان المتحدث الرسمي باسمه على جهود أعضاء مجلس النواب ومنتدى الحوار السياسي الليبي في دفع العملية السياسية في ليبيا إلى الأمام.

كما حث الأمين الأممي الحكومة الجديدة بالتعاون مع مجلس النواب على تلبية الاحتياجات الملحة للشعب دون تأخير، ودفع الاستعدادات للانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر قدما.

ودعا غوتيريش الجسمين أيضا إلى مواصلة العمل نحو التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم في 23 أكتوبر 2020.

وجدد الأمين العام دعم الأمم المتحدة للشعب الليبي في جهوده لتعزيز السلام والاستقرار كما حيا اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 والسلطات المحلية في سرت لتأمين هذه الجلسة الهامة لمجلس النواب.

وتوالت الترحيبات المحلية والدولية بمنح الثقة لحكومة الدبيبة وعلى رأسها المجلس الرئاسي والبعثة الأممية وأمريكا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي عامة إلى جانب تركيا وقطر ومصر والكويت وجامعة الدول العربية.

ومنح مجلس النواب الأربعاء الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة بأغلبية 132 نائبا من أصل 135 حضروا الجلسة.

وأكد رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة في ظل المناسبة أنه سيلتزم بالاستحقاق الانتخابي في موعده نهاية العام الجاري، وسيعمل على دعم المجلس الرئاسي والمفوضية العليا للانتخابات لإنجاز الانتخابات في 24 ديسمبر.

وجاء في كلمة للدبيبة بعد منح الثقة لحكومته المكونة من أكثر من 30 حقيبة وزارية، أنه لا مكان لمركزية الدولة ولا يمكن للحرب أن تتكرر، مشيرا إلى أنه سيحرص على خدمة المواطنين في كامل ليبيا.