أمن بنغازي.. النفق المظلم

أمن بنغازي.. النفق المظلم

وجه أعيان قبيلة العواقير ببنغازي دعوة عامة إلى جميع القبائل للاجتماع الخميس لبحث الوضع الأمني في المدينة وحالة الانفلات التي تشهدها ووضع حلول لما يحدث بين الحين والآخر، خاصة بعد تكرر حوادث الاعتداء آخرها الهجوم المسلح على منزل لآل البرغثي وإصابة 3 نساء بجروح متفاوتة وتوريع الأطفال في منازلهم.

رسالة إلى حفتر
ووجه العواقير رسالة إلى حفتر ومديرية أمن بنغازي مفادها إن كانا غير قادرين على تأمين المدينة فلا داعي لوجودهم، وقالوا إن ما حدث لم يمر مرور الكرام لأنه يعتبر إهانة للمواطنين الذين يطالبون بإنشاء مؤسسات عسكرية وأمنية نظامية، مستذكرين حادثة اختطاف النائبة سهام سرقيوة ومقتل الناشطة حنان البرعصي وغيرها من الحوادث الأخرى.

وضع أمني كارثي
وندد أعيان قبيلة العواقير بالوضع الأمني الكارثي في مدينة بنغازي، وتمادي مليشيات حفتر في انتهاك حرمات المنازل واستباحة الحرمات واقتحام البيوت والمؤسسات العامة والخاصة والخطف والإخفاء القسري والسجون السرية والاعتداء على الآمنين، آخرها ما حدث مع آل السوسي والاعتداء على وكالة تويوتا.

الرعب في بنغازي
وفي سياق متصل، قال موقع أفريكا أنتليجينس الاستخباراتي إن هجوم المطلوب دوليا محمود الورفلي على مقر وكالة تويوتا في بنغازي مؤخرا أثار الرعب بين وجهاء وعائلات بنغازي، وأضاف أن عدم رد فعل خليفة حفتر على هذا الاستفزاز، يقلق كثيرا الأسر الكبيرة التي كانت تعتبر نفسها محمية من قبل حفتر، وقد تعهدت بنقل ممتلكاتها وعائلاتها إلى طرابلس أو خارج ليبيا

الورفلي والعواقير
وأكد الموقع الاستخباراتي أن حفتر أصبح أقل انخراطا في قيادة مليشياته التي أوكلها إلى ابنيه صدام وخالد، في حين أن جزءا من الملفات السياسية ترك في يد شقيقهم بلقاسم، مشيرا إلى أن محمود الورفلي كان تسبب في توترات كبيرة بين مليشيات حفتر وقبيلة العواقير في 2018 التي اتهمته بالمسؤولية عن عدة عمليات إعدام خارج نطاق القضاء ضد أفرادها.