بعد 75 عاما ليبيا تستعيد التمثال فاوستينا من النمسا

بعد 75 عاما ليبيا تستعيد التمثال فاوستينا من النمسا

تسلمت السفارة الليبية بالنمسا من مصلحة الآثار النمساوية رأس التمثال الرخامي للمرأة فاوستينا الذي يعود أصله للعصر الأنطوني والمفقود منذ 75 سنة.

وقالت وزارة الخارجية على صفحتها بفسبوك، إن سفارة ليبيا بالنمسا تسلمت خلال حفل رسمي أقيم الخميس بولاية ستيريا النمساوية القطعة الأثرية التي كانت مفقودة منذ 75 عاما.

وأضافت الوزارة أن عملية التسليم تمت بحضور مدير المتحف العالمي في غراتس، ووزير الثقافة بولاية ستيريا النمساويتين، وسفير النمسا لدى ليبيا، ومن الجانب الليبي سفير ليبيا لدى النمسا.

وقدم الجانب الليبي خلال حفل التسليم مشروع اتفاق تعاون بين مصلحتي الآثار في كلا البلدين لدراسته من الجانب النمساوي والتوقيع عليه لاحقا .