الشؤون العسكرية الأممية يؤكدون استعدادهم لمراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا

الشؤون العسكرية الأممية يؤكدون استعدادهم لمراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا

أفاد مكتب الشؤون العسكرية وشرطة الأمم المتحدة باستعدادهم لمراقبة وقف إطلاق النار.

وجاء عن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام جان بيير لاكروا، في مؤتمر صحفي، أن لدى المكتب العسكري القدرة وأنهم جاهزون للمساعدة في مراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار في ليبيا إذا ما طلبت ذلك الأمم المتحدة.

وأوضح لاكروا: “بحسب علمي، فإنه لايزال أمامنا الكثير من العمل لكي يتضح ماهو دور الأمم المتحدة”.

وتابع الوكيل الأممي أنهم على اطلاع مستمر على تطورات محادثات وقف إطلاق النار وكيف يمكن للأمم المتحدة أن تتبنى دورا مركزيا في مراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار على الأرض.

هذا ودعا المبعوث الأممي لليبيا يان كوبيش في لقاء بالقيادات السياسية والعسكرية جميع الأطراف إلى الوفاء بالتزاماتها وتوفير الدعم اللازم لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة، بما في ذلك خروج القوات الإجنبية والمرتزقة.

ونقلت البعثة الأممية عن كوبيش إشادته باللجنة العسكرية المشتركة (5+5) “لما قامت به من عمل يُحتذى في تنفيذ مهمتها، وشجع اللجنة على مواصلة التقدم المطرد واتخاذ المزيد من الخطوات نحو إعادة فتح الطريق الساحلي”.