مركز الأمراض يكشف حقيقة انخفاض حالات كورونا

مركز الأمراض يكشف حقيقة انخفاض حالات كورونا

قال المركز الوطني لمكافحة الأمراض إن انخفاض أعداد الحالات الموجبة المصابة بفيروس كورونا، يرجع للنقص الشديد في المشغلات المعملية للكشف عن الفيروس.

وأشار المركز في بيان له، إلى أن تحاليل معظم العينات مؤخرا اقتصرت على الحالات العاجلة للعلاج بالداخل أو الخارج، وفق البيان.

وسجل المركز الخميس 585 إصابة بكورونا مقابل 741 متعافيا و27 متوفى ضمن نحو 13 ألف حالة نشطة من أصل 129 ألف إصابة بينها ألفا وفاة.

الاستعداد للتطعيمات

وجاء في 14 فبراير عن اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة جائحة كورونا، إن فرق التطعيم الميدانية مستعدة لتطبيق حملة التطعيمات ضد فيروس كورونا وأنها ناقشت الأعراض الجانبية للقاح جائحة كورونا، مؤكدة استعدادها لإعلان منظومة التسجيل في حملة التطعيم، الأيام المقبلة.

وأشارت اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة كورونا، إلى أنها ستقيم دورات تدريبية لكيفية التخلص من المخلفات الطبية والاستعداد على مستوى البلديات ومراكز التطعيمات.

تفاقم في الجنوب

ويعاني الجنوب تأزما وبائيا إذ أعلن قبل أكثر من أسبوع المجلس البلدي سبها فرض إغلاق جزئي في المدينة لمدة ثلاثة أيام من الساعة السادسة مساء وحتى السادسة صباحا.

وقال الناطق باسم المجلس البلدي سبها أسامة الوافي في تصريح للأحرار إن المجلس اتخذ هذه الخطوة بعد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد؛ مشيرا إلى أن المجلس ولجنة إدارة جائحة كورونا سبها شددوا على ضرورة التوقف عن الملتقيات الثقافية والمناشط الرياضية والفنية والحوارات والمناسبات الاجتماعية والدورات التدريبية للحد من انتشار الجائحة بشكل أكبر

500 ألف جرعة لقاح

قال رئيس اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة كورونا خليفة البكوش، إنهم تعاقدوا مع شركة جونسون آند جونسون على توريد 500 ألف جرعة بسعر يقارب 10 دولارات للجرعة الواحدة.

هذا وقد طمأن البكوش في تصريحه خلال برنامج صحي على شاشة الأحرار المواطنين، بأنهم سيعملون على تأمين اللقاح للجميع في أقرب وقت، موضحا أن الكادر الطبي والطبي المساعد يحتاج إلى ما يقرب من 400 ألف جرعة، إلى جانب ما يقارب 400 ألف مواطن فوق عمر الستين وأكثر من 700 ألف مصاب بمرض مزمن.

اللقاحات بداية مارس ربما

ورجح حينها مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار، وصول أول دفعات لقاح فيروس كورونا مع نهاية شهر فبراير الجاري أو بداية مارس المقبل، منوها إلى أنه لم يجري حتى الآن تحديد تاريخ معين لذلك، وأن مهمة التوريد تقع على عاتق اللجنة العلمية الاستشارية لمجابهة الفيروس بالتنسيق مع اللجنة العليا للتطعيمات.

وأضاف النجار أن الدفعة الأولى تتكون من 300 إلى 400 ألف جرعة، ستتم تزكية الكوادر الطبية والطبية المساعدة التي تعمل في الخطوط الأمامية بمراكز العزل لأخذها.