الكبير للإندبندنت: الحكومة الجديدة تواجه تحديات كثيرة وسنعمل مستشارين اقتصاديين لها

الكبير للإندبندنت: الحكومة الجديدة تواجه تحديات كثيرة وسنعمل مستشارين اقتصاديين لها

قال محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، إن الحكومة الانتقالية تواجه تحديات إعادة الأمن، وبناء الجسور السياسية، وتعزيز الثقة بين المواطنين، وإعادة هيكلة الاقتصاد وتنشيطه.

وأكد الكبير لصحيفة الإندبندنت البريطانية، أن البنك المركزي سيعمل مع الحكومة الجديدة بصفته المستشار الاقتصادي للدولة، وأنهم سيعملون مع شركة المحاسبة الدولية Deloitte، لاستكمال تدقيق حسابات فرعية بطرابلس والبيضاء، بعد توحيد مجلس إدارة المصرف المركزي.

من جهة أخرى أوضح محافظ مصرف ليبيا المركزي في التصريحات نفسها، أن المصرف مول العجز الحكومي لعام 2020 البالغ حوالي 28 مليار دينار ليبي من الاحتياطيات، وقدم ​​حزمة طوارئ لشهري يناير وفبراير 2021، بحسب قوله.

وشدد الكبير أن لديهم خارطة طريق تهدف إلى حل الأزمة السياسية عبر التوزيع العادل للثروة، وتوحيد المصرف المركزي، وتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية، لتحسين اقتصاد الدولة وزيادة حصة القطاع الخاص، وأن البنك المركزي سيواصل تعاونه مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومجموعة العمل المالي والمنظمات الدولية، للحفاظ على الاستقرار وحماية مكانة ليبيا في الاقتصاد العالمي.