كوبيتش وسيالة يبحثان “تذليل الصعاب” للسلطة الجديدة

كوبيتش وسيالة يبحثان "تذليل الصعاب" للسلطة الجديدة

بحث وزير الخارجية محمد سيالة ومبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيتش، سبل تذليل الصعاب أمام السلطة التنفيذية الجديدة.

ونقلت إدارة الإعلام الخارجي عن كوبيتش تأكيده أهمية التعاون مع الوزارات الليبية بما يضمن تحقيق الأهداف التي جاء لأجلها.

كما تطرق الجانبان إلى آخر تطورات الوضع في ليبيا ونتائج الحوار السياسي في كل مساراته، ولفت المبعوث بدوره إلى أهمية التعاون مع الدول الإقليمية والدولية لتحقيق الاستقرار في ليبيا.

وتشاور الأيام الماضية المبعوث مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ووزير الداخلية فتحي باشاغا.

وبهذا الصدد، قالت البعثة الأممية بـ12 فبراير إن كوبيتش التمس آراء المسؤلين المذكورين بشأن الخطوات التالية لضمان الإسراع في تشكيل الحكومة المؤقتة.

كما تباحث مع الخطوات اللازمة لإحراز مزيد من التقدم في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية بهدف إنشاء هياكل وسلطات موحدة.

وتناول أيضا المضي قدما في تحقيق المصالحة الوطنية فضلا عن تنفيذ خارطة الطريق بغية إجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر 2021.