الرئيس التونسي يؤكد لكوبيش استعداد تونس للمساهمة في إنجاح المرحلة الحالية في ليبيا

الرئيس التونسي يؤكد لكوبيش استعداد تونس للمساهمة في إنجاح المرحلة الحالية في ليبيا

أعرب الرئيس التونسي قيس سعيد، عن انفتاح بلاده واستعدادها لوضع كل إمكانياتها للمساهمة في إنجاح المرحلة الحالية في ليبيا، مشددا على أن نجاح مهمة الأمم المتحدة في ليبيا نجاح لبلاده ولليبيا ولكامل المنطقة، على حد قوله.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها سعيد مع المبعوث الجديد الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش، هنأه فيها بتولي رئاسة البعثة الأممية، ومؤكدا ثقته في نجاحه في مهامه الجديدة.

وقالت الرئاسة التونسية، إن سعيد أشار إلى أن ليبيا مقبلة على مرحلة جديدة من تاريخها، على إثر الاتفاقات السياسية الأخيرة والشروع في مسار الانتقال من شرعية دولية مؤقتة إلى شرعية داخلية دائمة.

ومن جانبه ثمن كوبيش دور تونس ومساهمتها في بلوغ التوافقات السياسية الأخيرة في ليبيا، لا سيما عبر احتضانها ملتقى الحوار السياسي الليبي مطلع نوفمبر من العام الماضي.

وأكد كوبيش استعداده لمواصلة التشاور والتنسيق مع تونس والاستفادة من خبراتها وتجربتها، من أجل بلوغ حل سياسي نهائي للأزمة الراهنة بما يحفظ وحدة ليبيا واستقرارها.

وبحث وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي أيضا مع المبعوث الخاص للأمين العام إلى ليبيا يان كوبيش، مجموعة من القضايا المتعلقة بالوضع في ليبيا، بحسب ما أفادت به وزارة الخارجية التونسية.

وأكد الوزير التونسي لكوبيش، التزام تونس الدائم باستقرار ليبيا، وأعرب عن دعمه الكامل لجهود الأمم المتحدة في هذا الصدد.

من جهته أشاد كوبيش بالدور الفعال لتونس في مساعدة الشعب الليبي وسلطاته على بناء ليبيا مستقرة وموحدة تتمتع بكامل السيادة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قد سمى الشهر الماضي يان كوبيتش، مبعوثا خاصا له إلى ليبيا، ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا .