رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي
رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي

الغنوشي: ما تحقق في ليبيا ضربة لمخططات تقسيمها

هنأ رئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي الليبيين بانتخاب سلطة جديدة؛ واصفا الخطوة بالتاريخية نحو إحلال السلم والاستقرار في ليبيا.

وأضاف الغنوشي في مقابلة مع الجزيرة نت؛ أن ما تحقق في ليبيا ضربة لمخططات تقسيم البلد وقتل الديمقراطية وأن الشعب الليبي لن يقبل بالإقصاء، ولن يقبل بشرعية القوة، بل بقوة الشرعية التي تجمع كل الليبيين ولا تقصي أحدا إلا من أقصى نفسه، حسب قوله.

ووصف الغنوشي انتخاب السلطة التنفيذية بالتطور الإيجابي، قائلا إنه “سيمهد الطريق لبناء نظام ديمقراطي يحقق آمال الشعب الليبي في الحرية والأمن والازدهار “.

وأشار الغنوشي إلى أن الصراع في ليبيا كان صراع إرادات بين قوى الشد للوراء، وقوى الثورة المضادة، وبين قوى الثورة وقوى الحرية.

وأردف الغنوشي “هذا التطور الإيجابي سيخدم أيضا الاستقرار في المنطقة، وسيمهد الطريق للتعاون بين ليبيا الجديدة وجيرانها وأصدقائها”.

ويعتبر الغنوشي من أبرز المعارضين للمغامرات العسكرية التي قام بها حفتر، حيث عبر أكثر من مرة عن دعمه لحكومة الوفاق، ورفضه السيطرة على السلطة بالقوة.