كوبيش يجري اتصالات محلية ودولية واسعة من أجل استكمال المسار في ليبيا

كوبيش يجري اتصالات محلية ودولية واسعة من أجل استكمال المسار في ليبيا

قال المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا يان كوبيش، إنه تحدث إلى عدد من الفاعلين الليبيين، وأبدوا استعدادهم لدعم مخرجات ملتقى الحوار السياسي.

وأوضح كوبيش في بيان نشره الموقع الرسمي لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الجمعة، أنه تواصل مع كل من رئيس الأعلى للدولة خالد المشري، ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ووزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، مشيدا بمشاركتهم في ملتقى الحوار السياسي، واستعدادهم لتحقيق التقدم في الملفات السياسية والاقتصادية والأمنية بهدف إنشاء هياكل وسلطات موحدة، والمضي قدما في تحقيق المصالحة الوطنية، للوصول إلى إجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر المقبل.

وأضاف كوبيش من جهة أخرى، أن حفتر عبر له عن دعمه لتنفيذ وقف اتفاق إطلاق النار، واستعداده للتعاون في الملف الأمني، بحسب قوله.

وأكد البيان أن كوبيش وسع مشاوراته لتشمل أغلب الدول ذات العلاقة بالشأن الليبي مثل روسيا وتركيا وفرنسا وقطر ودول الجوار، مصر وتونس والجزائر إضافة إلى ممثلي كل من الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي، وحلف شمال الأطلسي، وذلك من أجل بيان خارطة الطريق الجديدة في ليبيا، التي قادتها البعثة الأممية وعلى رأسها ستيفاني وليامز المنتهية ولايتها، ويحاول خليفتها الجديد يان كوبيش مواصلة مشوارها والتعرف على تفاصيل الملف من مختلف الجهات المحلية والدولية المؤثرة فيه.