السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند
السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند

واشنطن تنفى فرض أجندتها على ملتقى الحوار

اعتبر السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند، أن اتهام واشنطن بمساعيها نحو تنفيذ خطة لفرض أجندة بعينها على ملتقى الحوار، ما هو إلا تفكير قديم وإهانة لليبيين.

وأضاف نورلاند في تغريدة على حساب السفارة الأمريكية بتويتر يوم الخميس، أن مثل هذه الاتهامات تعد استخفافا بالشعب الليبي الذي يعلق آماله على إيجاد حل ينهي الأزمة في ليبيا.

وذكرت السفارة أنها هنأت منذ أواخر يناير الماضي ملتقى الحوار السياسي الليبي وجميع الليبيين، على عملية الترشيح الشفافة للمرشحين للخدمة في الحكومة المؤقتة الجديدة والموحدة.

وكان نورلاند قد أشار في وقت سابق إلى أن المواقف العسكرية والتواطؤ مع القوات الأجنبية والمرتزقة لتقويض العملية السياسية والتهديدات بإغلاق قطاع الطاقة الليبي، ومحاولات تحويل ثروة ليبيا لأجندات حزبية، تتعارض مع مطالب الشعب الليبي بالتغيير.

وكانت السفارة الأمريكية بدورها قد حثت الليبيين منذ يناير الماضي على دعم ملتقى الحوار السياسي الليبي، لاستكمال عمله.

هذا وتستمر مشاورات أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي لتشكيل القوائم الخاصة بالمترشحين لعضوية ورئاسة المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة كسلطة تنفيذية مؤقتة ستستمر حتى الانتخابات الوطنية التي من المقرر تنظيمها في الـ 24 من ديسمبر القادم.