شرقي: ترشح الليبيين في جنيف تطور إيجابي وصحيح
مفوض مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي

شرقي: ترشح الليبيين في جنيف تطور إيجابي وصحيح

اعتبر مفوض مجلس الأمن والسلم بالاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي، ترشح شخصيات ليبية للسلطة التنفيذية الموحدة في جنيف، تطورا إيجابيا للوصول إلى أرضية واضحة وصحيحة لانتقاء من يمثل الليبيين.

وقال شرقي في حوار مع الإذاعة الجزائرية إن المجلس الإفريقي يتابع المستجدات المستمرة، مؤكدا أن القضية الليبية قد طالت ويجب تركيز كل الجهود من أجل تعيين القادة القادمين والتحضير لانتخابات في ديسمبر القادم للخروج بحل “ليبي – ليبي” نهائي يمكن الليبيين من تحقيق انطلاقة جديدة.

وكانت جلسات الاستماع التفاعلية مع المرشحين لرئاسة الحكومة الموحدة، اختتمت في إطار الجلسة الثالثة لملتقى الحوار السياسي المنعقد لاختيار السلطة التنفيذية في جنيف.

هذا وسيتم تشكيل قوائم انتخاب السلطة التنفيذية للتصويت عليها من قبل أعضاء الحوار بعد تعذر فوز مرشحي عضوية المجلس الرئاسي عبر المجمعات الانتخابية.

وكان عدد المترشحين للمجلس الرئاسي قد بلغ أربعة وعشرين مترشحا؛ فيما ترشح واحد وعشرون آخرون لمنصب حكومة الوحدة الوطنية.