غلق ميناء الحريقة متواصل حتى تسوية أوضاع المعتصمين
ميناء الحريقة النفطي

غلق ميناء الحريقة متواصل حتى تسوية أوضاع المعتصمين

أكد مصدر مطلع أن ميناء الحريقة ما يزال مغلقا من قبل المعتصمين المطالبين بتسوية أوضاع مرتبات حرس المنشآت النفطية.

وأشار المصدر إلى وجود تواصل من مندوبين عن وزارة المالية بحكومة الوفاق لإنهاء الإجراءات المطلوبة المتعلقة بمرتبات المعتصمين المتوقفة؛ لافتا إلى أن المعتصمين يقولون إنهم لن يفتحوا الميناء حتى تودع المرتبات في حسابات المعتصمين.

وكان جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الهلال النفطي التابع لحفتر؛ قد أعلن في بيانين منفصلين من ميناء الحريقة والهلال النفط إيقاف تصدير النفط ودخولهم في اعتصام سلمي وفق تعبيرهم حتى تتم الاستجابة لمطالبهم.
وبرر حرس المنشآت التابع لحفتر إيقافه عمل ميناء الحريقة والهلال النفطي، بسبب عدم صرف رواتبهم الشهرية المتأخرة وعدم توفير التأمين الصحي والعلاوة الحقلية والتموين والإقامة اللائقة لهم، مطالبا بتلبيتها في أقرب وقت.

فيما رفضت النقابة العامة للنفط على لسان نائب رئيسها “أحمد الغول” إيقاف تصدير النفط وإنتاجه رفضا قاطعا مهما كانت الأسباب والمبررات، مشيرة إلى أن إغلاق النفط سيضر بالناس ويضيق عليهم عيشهم.