الاقتصاد تتوقع انخفاضا في الأسعار عقب تعديل سعر الصرف

الاقتصاد تتوقع انخفاضا في الأسعار عقب تعديل سعر الصرف

توقع وكيل وزارة الاقتصاد رجب خليل أن تشهد الأسواق انخفاضا في أسعار السلع بعد تعديل سعر الصرف مؤكدا أن معيار الانخفاض يقوم على ملاحظة أسعار سلة غذائية تتكون من 13 أو 14 سلعة.

وأضاف خليل لقناة ليبيا الأحرار أن أولويات وزارة الاقتصاد حالياً هي تنظيم السوق ومراقبة المستوى العام للأسعار، حيث يتم تنظيم السوق بواسطة منح التراخيص للأنشطة الاقتصادية المختلفة سواء الشركات أو الأنشطة الفردية.

ونوه الوزير إلى أن دور الوزارة حاليا هو تسهيل وتبسيط الإجراءات لطالبي ترخيص مزاولة النشاط سواء كان تجاريا، حرفيا أو صناعيا، ومنح سجل تجاري بهدف ضمان حقوق التاجر والزبائن.

أما عن الإجراءات التي يجب على الحكومة اتخاذها الآن، فقد قال خليل إن روزنامة الإصلاحات الاقتصادية و من ضمنها المجلس الاقتصادي الأعلى، بهدف التنسيق والجمع بين منفذي السياسات الاقتصادية الثلاث “النقدية والتجارية والمالية” وتنسيق السياسات فيما بينها، أمر مهم جدا للوصول إلى استقرار السوق.

وأردف خليل أن هذه الخطوة تهدف إلى ضبط القرارات كي لا يتسنى التحكم بها من قبل أي كان.

أما عن تفعيل الدولار الجمركي فقد أشار خليل إلى أن الحكومة اضطرت لتفعيله بسبب عدم إعلان المصرف المركزي السعر الحالي، سعرا ثابتا ونهائيا.

وأضاف خليل أنه يتفهم سيادة المركزي بخصوص القرار، ففي حال حدوث تغيير في السعر يكون التاجر مطمئنا وعلى علم بالقيمة التي سيدفعها للجمارك مقابل البضاعة التي استوردها.

وطمأن الوكيل بأن معظم السلع الغذائية والمواد الخام معفية من الجمارك، فيما يبقى الدولار الجمركي هو المعتمد للسلع الأخرى مثل الأثاث والمواد الكهربائية والمنزلية.