المدعي العام البريطاني: الليبي منفذ هجوم ريدينغ كان مقاتلا في أنصار الشريعة

المدعي العام البريطاني: الليبي منفذ هجوم ريدينغ كان مقاتلا في أنصار الشريعة

أكد المدعي العام البريطاني أليسون مورجان أن الليبي خيري سعدالله المتهم في قضية طعن في بريطانيا في يونيو الماضي كان مقاتلا في ليبيا، قبل منحه حق اللجوء في ألفين واثني عشر.

ونقلت صحيفة إندبندنت البريطانية عن المدعي العام قوله، إن سعدالله عندما وصل إلى المملكة المتحدة في ألفين واثني عشر، ادعى أنه كان يساعد المدنيين الجرحى أثناء ثورة فبراير، وادعى كذلك أنه فر من مجموعة مسلحة عندما طلب منه ممارسة التعذيب.

وأضاف المدعي العام أن المعلومات المأخوذة من أجهزة سعدالله الإلكترونية الشخصية دحضت مزاعمه، حيث ظهر في الصور وهو يرتدي زيا عسكريا ويحمل أسلحة، حيث كان يقاتل مع تنظيم أنصار الشريعة، المحظور من قبل بريطانيا وعديد من الدول الغربية الأخرى.

وأشارت صحيفة إندبندنت إلى أن سعدالله كان قد سجن في بريطانيا بعد ارتكاب جرائم عدة، وأنه جرى إبلاغه قبل يوم واحد من إطلاق سراحه في يونيو ألفين وعشرين، بأنه من المقرر ترحيله بعد أسبوعين، وبعدها طعن وقتل ثلاثة أشخاص كانوا في حدائق منطقة فوربيري ريدينغ.