18 عضوا (بالأسماء) في لجنة استشارية لمعالجة انسداد ملتقى الحوار

18 عضوا (بالأسماء) في لجنة استشارية لمعالجة انسداد ملتقى الحوار

أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز عن تأسيس لجنة استشارية من 18 عضوا من ملتقى الحوار السياسي، لمعالجة الانسداد في هذا المسار.
 
وأوضح بيان للبعثة تلقيها 28 ترشيحاً وتزكية لأعضاء من الملتقى وأنه تماشياً مع مبدأ الشمولية الذي “يمثل صلب مبادئ ملتقى الحوار السياسي الليبي، قررت البعثة توسيع اللجنة الاستشارية إلى 18 عضواً”.

وأوضحت البعثة أن خطوة التوسيع هي من أجل ضمان تنوّع جغرافي وسياسي واسع النطاق بالإضافة إلى ضمان مشاركة المرأة والشباب والمكونات الثقافية.

ونوه البيان إلى أنه ستكون ولاية اللجنة الاستشارية محددة زمنياً بشكل صارم وستكون مهمتها الرئيسية مناقشة القضايا العالقة ذات الصلة باختيار السلطة التنفيذية الموحدة وتقديم توصيات ملموسة وعملية لتقرر بشأنها الجلسة العامة للملتقى.

وشدد البيان على بقاء موعد الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021 أمراً ثابتاً بالنسبة إلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، “وهو مبدأ إرشادي وهدف لا يمكن التخلي عنه”.
 
وعددت البعثة الأممية أسماء أعضاء اللجنة الاستشارية وهم:
1-وافية سيف النصر
2-سلطنة المسماري
3-سيدة اليعقوبي
4-محمد العجيلي الحسناوي
5-محمد ادم لينو
6-حسين الانصاري
7-عبد الرحمن العبار
8-أنس سعيد الحمري
9-خالد الاسطى
10-موسى فرج
11-علي عبد العزيز
12-سعيد صالح كلا
13-عبدالله عثمان 
14-نزار كعوان
15-الشيباني عبدالله الشيباني
16-محمد اللافي
17-أحمد الشركسي
18-أبو بكر العبيدي
 
ونوهت المبعوثة الأممية في بيان لها بـ31 ديسمبر إلى أن منتدى الحوار يواجه عدم إنجاز تقدم نحو تحقيق مستوى مقبول من الإجماع على آلية لاختيار السلطة التنفيذية، لافتة أنها بصفتها وسيطة بتفويض واضح من مجلس الأمن، فإن لديها التزاما بمعالجة هذا الانسداد والمحافظة على هذه العملية.

وأعلنت وليامز حينها أن البعثة ستشكل لجنة استشارية تتكون من 15 عضوا لتساعد في التوصل إلى توافق في الآراء بشأن هذه القضايا الخلافية غير أنها عادت ووسعتها للأسباب المذكورة.

وجاء في البيان نفسه أن العد التنازلي بدأ في 21 ديسمبر (دخول المرحلة التمهيدية) مع جداول زمنية واضحة بحسب خارطة الطريق المعتمدة بمنتدى الحوار وأن موعد الانتخابات في 24 ديسمبر 2021، إنجاز وهدف لا تراجع عنه.