أمريكا والاتحاد الأوروبي
أمريكا والاتحاد الأوروبي

أمريكا ودول أوروبية: ليبيا بحاجة لقيادة قوية ومشتركة قبل الانتخابات

أكد سفراء أمريكا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا وبريطانيا والبعثة الأممية لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج حاجة البلاد إلى قيادة ليبية قوية ومشتركة قُبيل الانتخابات المقررة في ديسمبر 2021.

وشدد سفراء الدول المذكورة في اجتماع عن بعد بالسراج على ضرورة أن تكون التصريحات العامة بنّاءة وداعمة للعملية السياسية.

وجدد السفراء وفق بيان نشرته السفارة الأمريكية، للسراج دعمهم الكامل لنجاح ملتقى الحوار السياسي والحوارات الاقتصادية والأمنية المرتبطة به.

ورحب البيان بتبادل الأسرى المدة الماضية وحث على إحراز تقدّم سريع لتسهيل إعادة فتح الطريق الساحلي بين مصراتة وسرت حسب ما اتفقت عليه اللجنة العسكرية المشتركة في أكتوبر الماضي.

هذا، وقالت سفارة أمريكا بالإضافة لبقية السفارات الأوروبية المشاركة في البيان، إن الجهات الدولية الفاعلة تراقب عن كثب الإجراءات التي تتخذها جميع الأطراف للوفاء بالتزاماتها بنجاح الحوارات التي تيسرها الأمم المتحدة.

ونوه البيان إلى أن حكومة الوفاق الوطني بوصهفا معترفا بها دوليا فإن لها دورا خاصا تلعبه في دعم هذه العملية بشكل كامل.

كما جدد رؤساء البعثات دعوتهم إلى المجتمع الدولي لتقديم الدعم الكامل للعملية السياسية التي تقودها ليبيا و تيسرها الأمم المتحدة، بما في ذلك ملتقى الحوار السياسي الليبي واتفاق وقف إطلاق النار الموقّع في 23 أكتوبر.