موسكو: لا أدلة على اتهامات واشنطن لروسيا بالتدخل في ليبيا

موسكو: لا أدلة على اتهامات واشنطن لروسيا بالتدخل في ليبيا

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إنه لا توجد أدلة موثوقة بشأن اتهامات واشنطن المزعومة لموسكو بخرق حظر الأسلحة المفروض على ليبيا.

وأضافت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي أن موسكو تحتاج إلى وقائع مقنعة تؤكد تورط محمد الكاني في الجرائم التي ذكرها وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، مشيرة إلى أن الأوراق المالية التي طبعتها روسيا قانونية وكان الهدف منها هو حل عجز العملة في ليبيا.

وأكدت زاخاروفا أن الولايات المتحدة هي التي تسببت في تدمير الدولة والبنية الاجتماعية والاقتصادية لليبيا على عكس روسيا التي شاركت في الجهود الدولية لتسوية النزاع وفق تعبيرها، وقالت إنهم يرفضون كل الادعاءات بأن روسيا دعمت هجوم حفتر على طرابلس.