النمروش خلال تخريج الدفعة الأولى ضمن الاتفاثية الليبية التركية
النمروش خلال تخريج الدفعة الأولى ضمن الاتفاثية الليبية التركية

النمروش: عار على فرنسا دعم حفتر لسنوات ونأمل تغير موقفها

قال وزير الدفاع صلاح الدين النمروش إنه من “العار” أن تدعم فرنسا حفتر لسنوات آملا أن يتغير ذلك.

وأكد النمروش في مقابلة مع فرانس 24 رفض أي صفقة من شأنها أن تشمل حفتر، واصفا إياه بمجرم الحرب، كما شدد على أنه لن يجري التوصل إلى اتفاق سياسي مستقبلي معه.

وأضاف أنه يستبعد وبشكل قاطع احتمال أن يحتفظ حفتر بدور في اتفاق سياسي مستقبلي قائلا إن مكانه في السجن.

ونوه وزير الدفاع إلى أن حكومة الوفاق الوطني مستعدة للدخول في محادثات مع الجانب الآخر من أجل التوصل إلى حل سياسي، بشرط تهميش حفتر بشكل نهائي.

وحذر النمروش من أنه إذا انهار وقف إطلاق النار فإن حكومة الوفاق مستعدة لخوض معركة عسكرية ضد حفتر.

ولفت إلى أن ميليشيات حفتر تنتهك وقف إطلاق النار الذي اتفق عليه المعسكران في أكتوبر.

وأوضح النمروش أنه بينما تحترم قوات الوفاق الاتفاق شن حفتر بدعم من المرتزقة هجمات في جنوب البلاد.

وزاد أن حكومة الوفاق الوطني مستعدة للانسحاب من اللجنة العسكرية التي شكلتها الأمم المتحدة لمراقبة وقف إطلاق النار إذا استمرت تلك الانتهاكات.

وتابع: “لدينا شكوك جادة في إمكانية إجراء الانتخابات في ديسمبر 2021 وفق اتفاق لجنة الحوار برعاية الأمم المتحدة”.

وذكر وزير الدفاع أن حكومة الوفاق تتجاهل انتقادات فرنسا لدور تركيا في ليبيا، “فالشراكة الإستراتيجية بين حكومة الوفاق الوطني وأنقرة واضحة وعلنية، في حين أن الترتيبات بين حفتر وداعميه الأجانب تجري سرا”.