فريق الجنائية الدولية يزور ترهونة ويطالب بلائحة المتهمين

فريق الجنائية الدولية يزور ترهونة ويطالب بلائحة المتهمين

زار وفد من المحكمة الجنائية الدولية ترهونة الجمعة لمعاينة المقابر الجماعية بالمدينة مطالبا بلائحة اتهام للمتورطين فيها وفي زراعة الألغام.

وتعد زيارة الوفد هي الثانية بعد زيارة سابقة في شهر يوليو الماضي التقى فيها رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام لبحث ملف الألغام والمقابر الجماعية التي عثر عليها في مدينة ترهونة بعد دحر ميليشيات حفتر منها قبل ستة أشهر.

وبدأ سكان المدينة التعرف على الضحايا وتشييع جنازاتهم، إذ أقيمت بـ26 في ساحة الشهداء وسط ترهونة صلاة الجنازة ومراسم تأبين المواطنين سعيد الشوشي وأحمد أمعيقل، إثر تأكيد الطب الشرعي لهويتهما.

هذا وطالب ذوو الضحايا وكافة الحضور ممن شهدوا الجنازة بمحاسبة القتلة والمجرمين، داعين حكومة الوفاق الوطني والنائب العام إلى ضرورة العمل والتواصل مع الدول التي هرب إليها القتلة والمتورطون لتسليمهم ومحاسبتهم.

واكتشفت في المدة الماضية الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين خمس مقابر جديدة في مشروع الربط بترهونة تجاوز إجمالي عدد الجثامين المنتشلة بها 17 شخصا إلى جانب أعداد من المقابر المكتشفة قبلها.